باسم الجابري: أكتوبر 2013

الأحد، 6 أكتوبر، 2013

The main reason for the violation of human rights in Iraq







 Since many years, Iraqi people did not know the real meaning of human rights , since decades of domination on the necks of people of many dictators , some of whom came military coups and some of them came inauguration forced by the political parties , and some of them came elections practiced by the worst kinds of human rights violations in the modern era.
 The freedom to choose the voter to his representative in the country's leadership is recognized in all the laws and constitutions, international , and perhaps the Iraqi Constitution, in Article No. 20 had between the right of the voters Iraqi .. But the effects of illegal used by the large blocs and political figures influential has been stolen this right of Iraqis was selected government failed did not provide anything for the country .. I guess that shed government is able to save its people from the specter of terrorism is a violation of the rights of the Iraqi individual to live in peace in his country, and that shed political leaders do not know how to run the country and manage its external relations in ensure the security of their country is a violation of the rights of all Iraqis to live safely and build good relations with other countries .. I think that everything that is happening in Iraq, the violation of human rights, such as torture in Iraqi prisons, and the theft of the wealth of the Iraqi people and social injustice suffered by the Iraqi families as a result affiliation sectarian , ethnic and
sectarian origin foundation is stealing the right of the Iraqi voter in the free choice of the government fair suitable for the leadership of the country 
 السبب الرئيس لانتهاك حقوق الانسان في العراق

منذ سنين طويلة لم يعرف العراق معنى حقيقي لحقوق الانسان ، فمنذ عقود من الزمن تسلط على رقاب شعبه العديد من الدكتاتوريين ، منهم من جاء بانقلابات عسكرية ومنهم من جاء بتنصيب قسري من قبل احزاب سياسية ، ومنهم من جاء بانتخابات مورست بها ابشع انواع انتهاك حقوق الانسان في العصر الحديث ، ان حرية اختيار الناخب لممثله في قيادة البلد امر مسلم به في جميع القوانين والدساتير الدولية ، ولعل الدستور العراقي في مادته رقم 20 قد بين هذا الحق للناخب العراقي ..ولكن التاثيرات غير القانونية التي استخدمت من قبل الكتل الكبيرة والشخصيات السياسية المتنفذة قد سرقت هذا الحق من العراقيين فكان اختيار حكومة فاشلة لم تقدم شيئا للبلاد ..انا  اعتقد ان تسلط حكومة غير قادرة ان تنقذ شعبها من شبح الارهاب هو انتهاك لحقوق الفرد العراقي في العيش بسلام في بلده ، وان تسلط قادة سياسيين لا يجيدون ادارة البلاد وادارة علاقاته الخارجية بصورة تضمن امن بلادهم هو انتهاك لحقوق جميع العراقيين في العيش بامان وبناء علاقات جيدة مع الدول الاخرى .. اعتقد ان كل ما يجري في العراق من انتهاك لحقوق الانسان مثل التعذيب في السجون العراقية ، وسرقة ثروات الشعب العراقي والظلم الاجتماعي الذي تتعرض له العوائل العراقية نتيجة انتمائها المذهبي والعرقي والطائفي منشأه الاساس هو سرقة حق الناخب العراقي في حرية اختياره للحكومة العادلة الصالحة لقيادة البلاد .

إقرأ المزيد... Résuméabuiyad