باسم الجابري

الثلاثاء، 18 أغسطس، 2015

أنا عراقي ..أنا أُدوّن


في معظم دول العالم وخصوصا العالم العربي اصبح المدونون هم الوساطة الاكثر مصداقية من وسائل الاعلام الاخرى ،ربما ذلك نتيجة الاحداث التي تجتاح البلاد العربية ، او لكثرة الجهات والاحزاب والتيارات التي تمتلك وسائل اعلام خاصة بها تتجنب قول الحقيقة طالما تتصادم وتتضارب مع مصالحها الحزبية والجهوية ، اضافة الى الانشاقاقات والتناحرات الكبيرة التي طرات على المجتمعات العربية في السنين الاخيرة بسبب اجتياح التيارات الدينية المتطرفة للعالم العربي وفرض اجندات خاصة على الشعوب المغلوبة على امرها مما وسع قاعدة الاعلام المرئي والمسموع والمقروء ايضا بما يدعم ذلك الطرف ويدعو الى الافكار التفككية والارهابية بين المجتمعات العربية ، فنرى اليوم عشرت القنوات الفضائية التي تدعو الى الفرقة والارهاب والتفكك والتمزق والتقاتل بين ابناء الامة الواحدة فضلا عن ابناء الدين الواحد ..

العراق واحد من تلك الدول التي اجتاحها التطرف ..سواء التطرف الديني او التطرف الفكري كلاهما تسبب في انقسامات كبيرة بين المجتمع العراقي الذي كان مجتمعا متماسكا محبا للجميع ..هذه الانقسامات كانت مذهبية وفكرية وخصوصا مع تعدد الاحزاب التي تجاوز عددها الثلاثمائة حزب وجهة سياسية شاركت في الانتخابات البرلمانية الماضية التي انتجت هذه الحكومة الهشة المتهالكة التي بات الشعب رافضا لها ولسياساتها ولرجالاتها ..معظم تلك الجهات والاحزاب لها دعم وتمويل مالي من دول خارجية وهذا التمويل المالي جعلها تنشيء قنوات اعلامية مرئية ومسموعة لبث فكرها الى الناس .لذلك تضاربت الافكار وتعددت الرؤى واختلطت الاوراق على المواطن العراقي الذي بات يسمع اخبارا متناقضة من هنا وهناك ، فكل حزب بما لديهم فرحين ، ولذلك كان الاعلام بصورة عامة اداة تضليل وتمويه وتجنيب للحقيقة عن المواطن العراقي ، فكانت الحاجة الى قنوات اعلامية ذات مصداقية اكبر من القنوات الحكومية والحزبية والجهوية ، لذا تحملت بعض المنظمات غير الحكومية على دعم اعلام المواطن من خلال فتح دورات تدريبية وورش عمل للتدوين والاعلام الاجتماعي انعكس ايجابا على نشر الحقيقة من خلال مواقع التواصل الاجتماعي التي اخذت بالاتساع في العراق خصوصا بعد عام 2003 .

شخصيا اعتبر ان للشبكة العراقية للاعلام المجتمعي (شبكة انسم للتدوين) الفضل الكبير في ولوجي عالم التدوين وخصوصا بعد ان استشعرت بضرورة تعلم فن الاعلام الاجتماعي وخصوصا التدوين ، فشاركت معها في الكثير من ورش التدريب المحلية ومارست التدوين حينها ومن ثم تمكنت من اعطاء اكثر من ورشة تدريبية في التدوين لمدونين في محافظات مختلفة من العراق من اجل توسيع القاعدة الاعلامية ونشر ثقافة اعلام المواطن ..

ومع ما يمر به العراق هذه الايام لابد ان تكون للحقيقة نصيب في النشر والاعلام المجتمعي لذلك اتمنى من كل العراقيين ان يكتبوا ويدونوا وينشروا الحقيقة للعالم اجمع ..الحقيقة التي عتم عليها الاعلام الحزبي والحكومي ، الحقيقة التي تزهق بسببها كل يوم دماء العراقيين ، الحقيقة التي تقول ان الشعب العراقي هو شعب الثورات والبطولات ولايمكن ان يتسلط عليه فاسد  اجنبي شرقي او غربي وان العراق للعراقيين ..وليكن هاجسنا وهدفنا وشعارنا ” أنا عراقي ..انا أُدوّن “

 http://basimaljabry.arablog.org/2015/08/14/hello-world/
إقرأ المزيد... Résuméabuiyad

الجمعة، 29 مايو، 2015

انشاء وتصميم المدونات الالكترونية



ورشة تدريبية الكترونية حول تصميم وانشاء المدونات الالكترونية

 


اعداد : باسم الجابري

  عضو الشبكة العراقية للاعلام الاجتماعي (INSM)


تعريف التدوين :
    التدوين ببساطة هو الكتابة ، ومع تعدد الوسائط عبر الزمن اخذ التدوين عدة اشكال لعل اولها التدوين على الالواح الطينية وجلود الحيوانات وورق القصب والبردي وغيرها حتى وصل اليوم الى الطرق التكنولوجية الحديثة مثل التدوين في
المواقع الالكترونية المختلفة .وموضوعنا سينصب على التدوين الالكتروني ومن ثم نتخصص بالمدونة الالكترونية .
انواع التدوين الالكتروني :
     هناك عدة انواع من التدوين الالكتروني ، تختلف باختلاف الوسائل الالكترونية المستخدمة ، ولعل يمكن ان نذكر منها :

1- التدوين في المنتدبات الالكترونية
2- التدوين في مواقع الصحف والمجلات الالكترونية
3- التدوين في مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة
4- التدوين في المواقع الشخصية على شبكة الويب سايت
 5- التدوين في المدونات الالكترونية

     وبالتاكيد هناك مجالات اخرى يمكن للمدون ان يدون فيها حسب الاختصاص الذي يستطيع ان يبدع فيه .

التدوين في المدونات الالكترونية
المدونة الالكترونية هي عبارة عن موقع شخصي يتم انشاءه على  احد المنصات الالكترونية المتوفرة على شبكة الانترنت ،
وغالبا ما تكون تلك المنصات هي مواقع تسمح بانشاء المدونات بصورة مجانية ، ومن هذه المنصات المشهورة في الشبكة
العنكبوتية هي :

1- البلوجر       : Blogger.com
2-الوورد بريس: WordPress.com و  WordPress.org
3- تمبلر          : Tumblr.com
4- لينكد ان       : LinkedIn

وهناك منصات عربية ايضا منها موقع ايلاف وموقع جيران ولكنها ليست بشهرة الاربعة الاولى

ستكون دورتنا التدريبية هذه مخصصة عن انشاء المدونات الالكترونية عبر منصة البلوجر (Blogger.com )
في البدء لابد من توفر حساب (Gmail)  على الجوجل :

انشاء حساب (Gmail)   بالصور

1- هنا نفتح صفحة الكوكل ونصغط على كلمة (Gmail) الموجودة في اعلى يمين الصفحة


2- نبدأ بانشاء حساب جديد بعد الضغط على ايقونة ( تنشاء حساب) 




3- هنا نبدأ نملأ الخانات المطلوبة حيث نكتب في الخانة الاولى الاسم الاول والثاتي ومن ثم نختار الايميل الذي نرغب فيه بشرط ان يكون متاحا والا لا يقبله النظام ولا ننسى ان تكتب اسم الدولة ونسجل برقم هاتف كي نستطيع ان نفعل الايميل ونحافظ ايضا على الايميل  من الاختراق وفقدان 
المعلومات 




















الى هنا تنتهي الحلقة الاولى من انشاء وتصميم  المدونات الالكترونية بعد ان اصبح لدينا حساب على الجيميل ..وفي التدوينة القادمة سنبدأ باولى خطوات انشاء المدونة عى منصة البلوجر
 Blogger
إقرأ المزيد... Résuméabuiyad

الخميس، 23 أبريل، 2015

من المسؤول ؟؟





لم تتوقع ام "نزار" ان طارق بابها سيصعقها بخبر لم تتوقعه ، ولكن ما  ان شاهدت الدماء تغطي جسد ولدها الوحيد حتى فقدت وعيها ولم تعد تشعر او تعلم بالفاجعة التي اصابت وحيدها "نزار" .
"سامي" احد اصدقاء "نزار" يروي لنا جانب من تلك الحادثة التي وقعت في احد الاحياء الفقيرة في مدينة بغداد قائلا : " خرجنا منذ الصباح لنلعب لعبة "مراد علم دار" حيث كل واحد منا لديه بندقية او مسدس بلاستيكي يستخدمه ، كان "نزار" يمثل دور رئيس العصابة و"وليد" يمثل دور "مراد علم دار" فقبضنا على نزار وسلمناه الى "وليد" الذي وجه مسدسة صوب راسه لنتفاجا جميعا بسقوط "نزار" والدماء تسيل من راسه ".
شاهد عيان من ابناء الحي قال : " ان "وليد" هو ابن رجل يعمل في الشرطة وقد سرق "وليد" مسدس والده الذي كان محشوا بالعتاد الحي دون علمه او علم احد افراد عائلته "
اما " وليد" فلم نستطع سوى ان نسمع منه بضع كلمات وهو يبكي على صديقه "نزار" مرددا " انا  احب نزار ولم اقتله ..انا  احب نزار ولم اقتله" .
لم يسدل الستار على تلك الفاجعة الا برحيل طفل بريء فارق الحياة وام ثكلى ، وطفل اخر زج به في سجن الاصلاح .
هذه الحادثة واحدة من عشرات بل ربما مئات الحوادث التي تحدث باستمرار في بلد فتح اطفاله اعينهم على دوي الرصاص واخبار الحروب وثقافة القتل المنظم التي تسوق لهم عبر ميادين وقنوات مختلفة ربما اخطرها تلك القنوات الاعلامية التي تعمل على فبركة ونشر الاعمال الدرامية التي تنشر الجريمة بطريقة تستجذب الاطفال قبل الكبار وتنتهج نهج الدعاية الاعلامية لعصابات دولية تستهوي التقليد من قبل الصغار .
وربما لا نبتعد عن الصواب ان قلنا ان الظروف البيئية والسياسية التي يعيش فيها اطفال العراق قد قولبت الطفل العراقي بقالب عدواني انفعالي ، فقد عاش اطفال العراق ولا زالوا يعيشون وسط جو ارهابي مشحون بالقتل والتهجير والتطريد والنزوح ، وصراعات سياسية يتناقلها الجميع دون ان يكترثوا الى المستوى الفكري للطفل الذي يجب ابعاده عن تلك الصراعات وخصوصا الطائفية منها التي تعصف بمختلف مكونات الشعب العراقي اليوم .
ان المسؤولية الكبيرة التي لابد ان يتحملها المجتمع اليوم هي ان يضمن حماية الطفل من كل الموجات الفكرية المتطرفة التي تجعل منه طفلا عدوانيا انفعاليا شرسا مقلدا للعنف والارهاب بشكل يفقد معه مستقبله ومستقبل بلده الذي يرجو منه جيلا متعلما بناءً لا هداما ، وهذا يتطلب خلق برامج تعليمية مدروسة وادخال الطفل في تلك البرامج وصقل شخصيته بعيدا عن الصراعات والعنف والقتل والارهاب ، كما لابد من وجود مناهج تعليمية خاصة غير تلك التي يتم تداولها اليوم في مدارسنا من شانها ان تعطي للطفل حافزا قويا وشعورا واقعيا بالتفاؤل والامل والعيش بسلام وامان .

إقرأ المزيد... Résuméabuiyad

الأحد، 21 سبتمبر، 2014

عذرا اصدقائي ..لا استطيع الاحتفال بيوم السلام العالمي !

في مثل هذا اليوم من العام الماضي كنت انوي ان احتفل بيوم السلام العالمي مع بعض الاصدقاء من الناشطين المدنيين والاعلاميين في العاصمة بغداد ، وما ان عزمت السفر حتى وردني خبر استشهاد احد اصدقائي المقربين هناك بتفجير اجرامي ناله هو وعدد من المدنيين .فلم احتمل الخبر واجهشت بالبكاء وتصورت كيف يمكن للعراقيين ان يحتفلوا بيوم السلام العالمي وهم لا امان لهم ولا سلام يعيشون به ..فكتبت قصيدتي التي مطلعها :" بغداد قد ضاقت بنا السبلُ ... بغداد بعد ضياعك ما  لنا املُ " ولكنني بعد بضعة ايام حاولت ان اعيد الامل لنفسي وان اثق بان المستقبل سيكون افضل وان الحال لايدوم هكذا فلابد ان نعيش السلام يوم ما ..حتى جاء هذا اليوم الحادي والعشرون من ايلول ...ليعيد الى ذاكرتي ذلك اليوم المشؤوم من العام الماضي ..وبعد العودة لشريط اداث هذا العام وجدت نفسي اعيش في بلد لا يمكن له يوما ان يعرف معنى السلام الحقيقي وشعبه يبغض بعضه بعضا ، بل يقتل بعضه بعضا ..ولعل ما  مر باصحابي ورفاقي واصدقائي في بداية رمضان الماضي من جريمة كبرى ارتكبت امام مرأى ومسمع ومشاركة جهات امنية ودينية في كربلاء جعلني اتيقن ان السلام في العراق اصبح حلما من الاحلام وضربا من الخيال ..ففي بلد يقوم فيه رجل الدين بحث القوات الامنية على قتل المدنيين ويعززهم بمليشيات من اتباعه ويؤمرهم بالقضاء عليهم وعلى قادتهم ممن يخالفونهم الرأي ويتفقون معهم في الدين والمذهب  ..كل ذلك يحدث في ليلة من ليالي شهر الله ..فيتم حرق الجثث واعتقال المئات وتعذيبهم اشد انواع العذاب من تقطيع للاعضاء وصب الزيت عليهم وقلع للاطراف ..ولا يزال المئات منهم حتى هذا اليوم معتقلون بدون ذنب سوى انهم من اتباع مرجع ديني يخالف بالرأي المراجع الموجودة على راس الهرم الحوزوي في النجف ..فاصبح الفكر لا يقرع بالفكر بل يقرع بالسلاح والقتل والتعذيب وتقطيع الاوصال ..
هذه الصور وعشرات من القصص التي وصلتني لم تجعلني استطع ان احتفل مع اصدقائي هذا العام بيوم السلام العالمي ..لان لا يزال هناك انتهاك لحقوق الانسان نعاني منها بسبب تواجد اناس مجرمون على مصدر القرار السياسي والديني في العراق ..ومتى ما  تم ازالة ومحاكمة هؤلاء المجرمين عندها ربما سيكون هناك احتفال حقيقي بيوم السلام العالمي في العراق .

إقرأ المزيد... Résuméabuiyad

الأربعاء، 16 يوليو، 2014

جريمة ..وصمت ..وتعتيم ,,واكاذيب ,, وتشويه

الفكر لا يقرع إلا بالفكر ..
لكن في العراق يقرع بالقتل والحرق والاعتقالات العشوائية
----
انتهاك صارخ لحقوق الانسان ..

قتل وحرق للجثث والتمثيل بها وجرها في الشوارع ..

اعتقالات عشوائية تطال الابرياء ..امتدت الى جميع المحافظات الوسطى والجنوبية 

تعذيب في اماكن حجز غير قانونية ..
منع من توكيل المحامين للدفاع عن المعتقلين ..
كل هذا حدث ويحدث بسبب اختلاف في الفكر والتقليد 

كل هذا بسبب رفض مرجعهم لفتوى الجهاد التي اطلقها المرجع السيستاني ..

كل هذا بسبب مواقف وطنية غير تابعة لجهة شرقية ولا غربية من قبل رجل يتبعه الالاف من ابناء البلد ..

كل هذا بسبب  اكاذيب وافتراءات تم قولبتها في قالب اعلامي ونشرها بين الناس 
كل هذا تم في ثاني ليلة من ليالي رمضان حيث استبيح الدم البريء في اقدس بقعة يعتقد بها اتباع مذهب اهل البيت عليهم السلام 
والغريب والاغرب هو الصمت المرجعي والاعلامي المحلي عن تلك الجرائم التي ارتكبت بغضون سويعات بعد منتصف ليلة الثاني من تموز الجاري ..

هنا انشر بعض المشاهد المأساوية التي طالت الابرياء من مقلدي المرجع الديني الشيعي السيد محمود الصرخي الحسني في كربلاء 

حيث هوجم مقلدوه ممن كان يحضر لزيارة برانية باستمرار بعد منتصف الليل بجميع انواع الاسلحة الخفيفة والثقيلة وطائرات الهليوكوبتر ..وبالمقابل لم يكن هناك سوى اثنتا عشرة بندقية خفيفة كلاشنكوف بيد الحمايات الشخصية للمرجع ..

فكانت المواجهة بين عدد قليل من الاتباع المسلحين بتلك الاسلحة الخفيفة وبين صنوف مختلفة من القوات الامنية والمليشيات المسلحة التي جاءت بالهمرات والبكتات والهاون الخفيف وبمساعدة الطائرات التي راحت تقصف بوحشية المدنيين من اتباع هذا المرجع ..

وبعد سويعات كان كل شيء كما مخطط له من قبل القوات المهاجمة وقادتها العسكريين والدينيين الذين يقفون وراء الامضاء الشرعي لتلك الجريمة ..ورغم ان هدفهم كان تصفية المرجع لكنهم لم يحصلوا على مبتغاهم ..لان الله كان لهم بالمرصاد فهو الحافظ والساتر لاولياءه ..وكي تكتمل المؤامرة وتشوه الصورة اكثر ادعى المهاجمون وبلسان قياداتهم انهم وجدوا معملا ضخما للتفخيخ واسلحة متوسطة وعتاد كبير ..لكنهم فجروا المنزل وفجروا معمل التفخيخ المزعوم والاعتدة والاسلحة التي زعموا انهم وجدوها!! ولا نعرف لماذا يمحون الدليل على كلامهم ان كانوا صادقين ؟؟!!

وعلى العموم تمت الجريمة بكل تفاصيلها المعلنة وغير المعلنة ولكن ما  افرزت لحد الان اعظم وادهى 

الجرحى في مستشفى كربلاء يعانون الموت والقتل العمد ، حيث  تم قتل طفل وهو في المستشفى وتم تشريح جثته ليكملوا المسلسل الاجرامي بالتعاون مع الاطباء هناك ..والجثث المحروقة في ثلاجات المستشفى يمتنعون عن تسليمها لذويها ..فباي وجه يسلمون جثث محروقة / حيث جمعوهم في منزل المرجع واحرقوهم احياء ..
اما المعتقلون فيعانون من التعذيب اليومي والمستمر من اجل استحصال افادات تخدم مخططهم ..

فمنع عنهم المحامون ..وزجوا في اماكن غير صحية عددهم فاق الالف في جميع المحافظات ..

والان هم يطالبون المجتمع الدولي والمدني للتدخل ونشر قضيتهم ومظلوميتهم الى العالم ليرى حجم الاجرام الذي تمارسه المليشيالت الحكومية بابناء الشعب .


هنا احد مقلدي السيد الصرخي بعد ان قتلوه يحاولون التمثيل به قبل حرق جثته وجره في الشارع 
Here one of the imitators of Mr. Sarkhi killed after trying to representation before burning his body and dragged in the street



هنا بعد ان احرقوا جثته ربطوه كي يمثلوا بالجثة ويجروه في الشارع

Here after he burned his body tied to represent the corpse in the street


هنا مقطع فيديوي بيبن بشاعة الجريمة 
Here a video clip shows the ugliness of crime



جثة لضحية اخرى تم حرقها 
The bodies of the other victims were incinerated



الطفل التي تم قتله في المستشفى وتشريح جثته ولا احد يعرف السبب لحد الان 
The child that was killed in the hospital and the autopsy and no one knew why until now.

هذه التدوينة اضعها امام المنصفين ومنظمات المجتمع المدني المحلية والدولية والراي العام ليروا حجم المعاناة التي يعانيها اتباع ومقلدو المرجع الديني السيد محمود الصرخي الحسني .
This blog fabricators in front of fair-minded people and civil society organizations, local and international public opinion to see the magnitude of the suffering experienced by the followers of the religious authority Sarkhi Mr. Mahmoud al-Hassani.
------------------------------------------------------------


Crime .. and .. silence and blackout, and lies, and distortion 
Thought not only knocks thought .. 
But in Iraq knocks murder, arson and random arrests 
---- 
Flagrant violation of human rights .. 

Killing and burning of the bodies and mutilated and dragged through the streets .. 
Arbitrary arrests affecting innocent .. spread to all provinces of Central and South 
Torture in places booked illegal .. 

The prevention of hire lawyers to defend the detainees .. 
All of this has been happening because of the difference in thought and tradition 

All of this because of their reference to the rejection of a fatwa of jihad launched by Sistani .. 
All this because of national positions is a third-east nor west, followed by a man of thousands of people from the country .. 

All of this because of the lies and fabrications have been molded in the form of media and dissemination among the people 
All of this was in the second night of Ramadan, where A_h innocent blood in the holiest spot believed them to follow the doctrine of Al-Shea 
The strange and bizarre, is the silence of reference and the local media for those crimes committed throgh a few hours after   midnight on the second of this July . .. 

Post here some tragic scenes which affected innocent imitators of the Shiite religious authority, Mr. Mahmoud al-Hassani Al-Sarkhi in Karbala  
Where attacked his Followers who was attending to visit adventitious constantly after midnight in all kinds of light and heavy weapons and helicopters .. In contrast, there were only twelve light gun Kalashnikov However protections for personal reference .. 

Was the confrontation between a small number of followers armed with small arms and those between the various forms of security forces and armed militias that came by the Hammers  and Medium weapons, mortars and light and with the help of the planes began bombing civilians brutally followers of this reference .. 

After a few hours everything was as planned by the attacking forces and the US-led military and religious leaders who stand behind Signature legitimate for that crime .. and despite the fact that their goal was the liquidation of reference, but they did not get their wish .. because God was a lookout for them is Hafiz and curtain to his Tutors.
 In order completed The plot and the deformation of the image more attackers claimed their leaders and spokesmen they found a huge laboratory for trapping and medium weapons and materiel great .. but they blew up the house and blew up the lab and trapping the alleged ammunition and weapons which they claimed they found them!! We do not know what to erase evidence of their words, that they are honest??!! 
In general, crime in all its details has declared and undeclared, but so far it has produced the greatest .. 

The wounded in hospital Karbala suffer death and murder, where he was killed a child is in the hospital were autopsy to complete a series of criminal collaboration with the doctors there .. and the bodies burned in refrigerators hospital fail to be delivered to their relatives .. in what face handing the bodies burned / where put them in-house reference and burnt them to revive .. 
The detainees are suffering from daily torture and continuous in order to obtain the statements serve the plot .. 

Preventing their lawyers .. and bundled in places unhealthy number exceeded a thousand in all provinces .. 
Now they are demanding the international community and civil society to intervene and publish their cause and Injustice they suffered into the world to see the size of the crime .
perpetrated by the government Almlisheat sons of the people.

  Basim Aljabry
Blogger from Iraq
basimaljabry@hotmail.com

إقرأ المزيد... Résuméabuiyad