باسم الجابري: 2014

الأحد، 21 سبتمبر، 2014

عذرا اصدقائي ..لا استطيع الاحتفال بيوم السلام العالمي !

في مثل هذا اليوم من العام الماضي كنت انوي ان احتفل بيوم السلام العالمي مع بعض الاصدقاء من الناشطين المدنيين والاعلاميين في العاصمة بغداد ، وما ان عزمت السفر حتى وردني خبر استشهاد احد اصدقائي المقربين هناك بتفجير اجرامي ناله هو وعدد من المدنيين .فلم احتمل الخبر واجهشت بالبكاء وتصورت كيف يمكن للعراقيين ان يحتفلوا بيوم السلام العالمي وهم لا امان لهم ولا سلام يعيشون به ..فكتبت قصيدتي التي مطلعها :" بغداد قد ضاقت بنا السبلُ ... بغداد بعد ضياعك ما  لنا املُ " ولكنني بعد بضعة ايام حاولت ان اعيد الامل لنفسي وان اثق بان المستقبل سيكون افضل وان الحال لايدوم هكذا فلابد ان نعيش السلام يوم ما ..حتى جاء هذا اليوم الحادي والعشرون من ايلول ...ليعيد الى ذاكرتي ذلك اليوم المشؤوم من العام الماضي ..وبعد العودة لشريط اداث هذا العام وجدت نفسي اعيش في بلد لا يمكن له يوما ان يعرف معنى السلام الحقيقي وشعبه يبغض بعضه بعضا ، بل يقتل بعضه بعضا ..ولعل ما  مر باصحابي ورفاقي واصدقائي في بداية رمضان الماضي من جريمة كبرى ارتكبت امام مرأى ومسمع ومشاركة جهات امنية ودينية في كربلاء جعلني اتيقن ان السلام في العراق اصبح حلما من الاحلام وضربا من الخيال ..ففي بلد يقوم فيه رجل الدين بحث القوات الامنية على قتل المدنيين ويعززهم بمليشيات من اتباعه ويؤمرهم بالقضاء عليهم وعلى قادتهم ممن يخالفونهم الرأي ويتفقون معهم في الدين والمذهب  ..كل ذلك يحدث في ليلة من ليالي شهر الله ..فيتم حرق الجثث واعتقال المئات وتعذيبهم اشد انواع العذاب من تقطيع للاعضاء وصب الزيت عليهم وقلع للاطراف ..ولا يزال المئات منهم حتى هذا اليوم معتقلون بدون ذنب سوى انهم من اتباع مرجع ديني يخالف بالرأي المراجع الموجودة على راس الهرم الحوزوي في النجف ..فاصبح الفكر لا يقرع بالفكر بل يقرع بالسلاح والقتل والتعذيب وتقطيع الاوصال ..
هذه الصور وعشرات من القصص التي وصلتني لم تجعلني استطع ان احتفل مع اصدقائي هذا العام بيوم السلام العالمي ..لان لا يزال هناك انتهاك لحقوق الانسان نعاني منها بسبب تواجد اناس مجرمون على مصدر القرار السياسي والديني في العراق ..ومتى ما  تم ازالة ومحاكمة هؤلاء المجرمين عندها ربما سيكون هناك احتفال حقيقي بيوم السلام العالمي في العراق .

إقرأ المزيد... Résuméabuiyad

الأربعاء، 16 يوليو، 2014

جريمة ..وصمت ..وتعتيم ,,واكاذيب ,, وتشويه

الفكر لا يقرع إلا بالفكر ..
لكن في العراق يقرع بالقتل والحرق والاعتقالات العشوائية
----
انتهاك صارخ لحقوق الانسان ..

قتل وحرق للجثث والتمثيل بها وجرها في الشوارع ..

اعتقالات عشوائية تطال الابرياء ..امتدت الى جميع المحافظات الوسطى والجنوبية 

تعذيب في اماكن حجز غير قانونية ..
منع من توكيل المحامين للدفاع عن المعتقلين ..
كل هذا حدث ويحدث بسبب اختلاف في الفكر والتقليد 

كل هذا بسبب رفض مرجعهم لفتوى الجهاد التي اطلقها المرجع السيستاني ..

كل هذا بسبب مواقف وطنية غير تابعة لجهة شرقية ولا غربية من قبل رجل يتبعه الالاف من ابناء البلد ..

كل هذا بسبب  اكاذيب وافتراءات تم قولبتها في قالب اعلامي ونشرها بين الناس 
كل هذا تم في ثاني ليلة من ليالي رمضان حيث استبيح الدم البريء في اقدس بقعة يعتقد بها اتباع مذهب اهل البيت عليهم السلام 
والغريب والاغرب هو الصمت المرجعي والاعلامي المحلي عن تلك الجرائم التي ارتكبت بغضون سويعات بعد منتصف ليلة الثاني من تموز الجاري ..

هنا انشر بعض المشاهد المأساوية التي طالت الابرياء من مقلدي المرجع الديني الشيعي السيد محمود الصرخي الحسني في كربلاء 

حيث هوجم مقلدوه ممن كان يحضر لزيارة برانية باستمرار بعد منتصف الليل بجميع انواع الاسلحة الخفيفة والثقيلة وطائرات الهليوكوبتر ..وبالمقابل لم يكن هناك سوى اثنتا عشرة بندقية خفيفة كلاشنكوف بيد الحمايات الشخصية للمرجع ..

فكانت المواجهة بين عدد قليل من الاتباع المسلحين بتلك الاسلحة الخفيفة وبين صنوف مختلفة من القوات الامنية والمليشيات المسلحة التي جاءت بالهمرات والبكتات والهاون الخفيف وبمساعدة الطائرات التي راحت تقصف بوحشية المدنيين من اتباع هذا المرجع ..

وبعد سويعات كان كل شيء كما مخطط له من قبل القوات المهاجمة وقادتها العسكريين والدينيين الذين يقفون وراء الامضاء الشرعي لتلك الجريمة ..ورغم ان هدفهم كان تصفية المرجع لكنهم لم يحصلوا على مبتغاهم ..لان الله كان لهم بالمرصاد فهو الحافظ والساتر لاولياءه ..وكي تكتمل المؤامرة وتشوه الصورة اكثر ادعى المهاجمون وبلسان قياداتهم انهم وجدوا معملا ضخما للتفخيخ واسلحة متوسطة وعتاد كبير ..لكنهم فجروا المنزل وفجروا معمل التفخيخ المزعوم والاعتدة والاسلحة التي زعموا انهم وجدوها!! ولا نعرف لماذا يمحون الدليل على كلامهم ان كانوا صادقين ؟؟!!

وعلى العموم تمت الجريمة بكل تفاصيلها المعلنة وغير المعلنة ولكن ما  افرزت لحد الان اعظم وادهى 

الجرحى في مستشفى كربلاء يعانون الموت والقتل العمد ، حيث  تم قتل طفل وهو في المستشفى وتم تشريح جثته ليكملوا المسلسل الاجرامي بالتعاون مع الاطباء هناك ..والجثث المحروقة في ثلاجات المستشفى يمتنعون عن تسليمها لذويها ..فباي وجه يسلمون جثث محروقة / حيث جمعوهم في منزل المرجع واحرقوهم احياء ..
اما المعتقلون فيعانون من التعذيب اليومي والمستمر من اجل استحصال افادات تخدم مخططهم ..

فمنع عنهم المحامون ..وزجوا في اماكن غير صحية عددهم فاق الالف في جميع المحافظات ..

والان هم يطالبون المجتمع الدولي والمدني للتدخل ونشر قضيتهم ومظلوميتهم الى العالم ليرى حجم الاجرام الذي تمارسه المليشيالت الحكومية بابناء الشعب .


هنا احد مقلدي السيد الصرخي بعد ان قتلوه يحاولون التمثيل به قبل حرق جثته وجره في الشارع 
Here one of the imitators of Mr. Sarkhi killed after trying to representation before burning his body and dragged in the street



هنا بعد ان احرقوا جثته ربطوه كي يمثلوا بالجثة ويجروه في الشارع

Here after he burned his body tied to represent the corpse in the street


هنا مقطع فيديوي بيبن بشاعة الجريمة 
Here a video clip shows the ugliness of crime



جثة لضحية اخرى تم حرقها 
The bodies of the other victims were incinerated



الطفل التي تم قتله في المستشفى وتشريح جثته ولا احد يعرف السبب لحد الان 
The child that was killed in the hospital and the autopsy and no one knew why until now.

هذه التدوينة اضعها امام المنصفين ومنظمات المجتمع المدني المحلية والدولية والراي العام ليروا حجم المعاناة التي يعانيها اتباع ومقلدو المرجع الديني السيد محمود الصرخي الحسني .
This blog fabricators in front of fair-minded people and civil society organizations, local and international public opinion to see the magnitude of the suffering experienced by the followers of the religious authority Sarkhi Mr. Mahmoud al-Hassani.
------------------------------------------------------------


Crime .. and .. silence and blackout, and lies, and distortion 
Thought not only knocks thought .. 
But in Iraq knocks murder, arson and random arrests 
---- 
Flagrant violation of human rights .. 

Killing and burning of the bodies and mutilated and dragged through the streets .. 
Arbitrary arrests affecting innocent .. spread to all provinces of Central and South 
Torture in places booked illegal .. 

The prevention of hire lawyers to defend the detainees .. 
All of this has been happening because of the difference in thought and tradition 

All of this because of their reference to the rejection of a fatwa of jihad launched by Sistani .. 
All this because of national positions is a third-east nor west, followed by a man of thousands of people from the country .. 

All of this because of the lies and fabrications have been molded in the form of media and dissemination among the people 
All of this was in the second night of Ramadan, where A_h innocent blood in the holiest spot believed them to follow the doctrine of Al-Shea 
The strange and bizarre, is the silence of reference and the local media for those crimes committed throgh a few hours after   midnight on the second of this July . .. 

Post here some tragic scenes which affected innocent imitators of the Shiite religious authority, Mr. Mahmoud al-Hassani Al-Sarkhi in Karbala  
Where attacked his Followers who was attending to visit adventitious constantly after midnight in all kinds of light and heavy weapons and helicopters .. In contrast, there were only twelve light gun Kalashnikov However protections for personal reference .. 

Was the confrontation between a small number of followers armed with small arms and those between the various forms of security forces and armed militias that came by the Hammers  and Medium weapons, mortars and light and with the help of the planes began bombing civilians brutally followers of this reference .. 

After a few hours everything was as planned by the attacking forces and the US-led military and religious leaders who stand behind Signature legitimate for that crime .. and despite the fact that their goal was the liquidation of reference, but they did not get their wish .. because God was a lookout for them is Hafiz and curtain to his Tutors.
 In order completed The plot and the deformation of the image more attackers claimed their leaders and spokesmen they found a huge laboratory for trapping and medium weapons and materiel great .. but they blew up the house and blew up the lab and trapping the alleged ammunition and weapons which they claimed they found them!! We do not know what to erase evidence of their words, that they are honest??!! 
In general, crime in all its details has declared and undeclared, but so far it has produced the greatest .. 

The wounded in hospital Karbala suffer death and murder, where he was killed a child is in the hospital were autopsy to complete a series of criminal collaboration with the doctors there .. and the bodies burned in refrigerators hospital fail to be delivered to their relatives .. in what face handing the bodies burned / where put them in-house reference and burnt them to revive .. 
The detainees are suffering from daily torture and continuous in order to obtain the statements serve the plot .. 

Preventing their lawyers .. and bundled in places unhealthy number exceeded a thousand in all provinces .. 
Now they are demanding the international community and civil society to intervene and publish their cause and Injustice they suffered into the world to see the size of the crime .
perpetrated by the government Almlisheat sons of the people.

  Basim Aljabry
Blogger from Iraq
basimaljabry@hotmail.com

إقرأ المزيد... Résuméabuiyad

الأربعاء، 19 مارس، 2014

حملة لتغيير عنوان القانون الجعفري



لم لكن يوما ما طائفيا ..كما لم اكن هجوميا او قاصدا شخصا بعينه ، لكن عندما تكون الاساءة لأمة ولرمز أمة ..وعندما يكون اسم هذا الرمز سلما يصعد به المنتفعون الطائفيون الى مآربهم وغاياتهم الفاسدة .. عندها ساشخصن افكاري واستهدف هذا الشخص الذي يريد تفريق وتمزيق هذه الامة والاساءة الى رمز من اعظم رموزها الاسلامية .
فما سمي بـ (القانون الجعفري ) لم يسيء للمذهب الشيعي الاثني عشري فقط ..بل أساء الى رمز الاسلام وقائد فكره الاسلامي الأمام جعفر بن محمد الصادق "عليه السلام) الذي عمل على توحيد الامة بفكره وعلمه ، وكان اماما معصوما من الخطأ والزلل ..درس وتتلمذ على يديه جل عباقرة الفكر الاسلامي ونهل من منهله علماء امة عظيمة ..حتى اتانا اليوم شخص اساء بقانونه المزعوم هذا الى اسم مقدس وفكر منزه عن الطائفية ومنزه عن استلاب حرية الاخرين .. هذا الشخص رمى بكل المقدسات خلف ظهره ليصنع قانونا غايته الاولى والاخيرة تمزيق العراقيين وتذهيب فئاته اكثر مما هي متذهبة قولا وفعلا ، محاولة منه الضحك على عقول الجهلاء من ابناء العراق الذين لا تشغلهم ولا تربطهم بمذهبهم بل باسلامهم سوى العواطف الجياشة ..ليلعب هؤلاء المتتفعون الطائفيون على حبائل الفرقة والتمذهب ..
وعليه انا شخصيا كمدون حر اطلق حملة بالانتصار للمذهب الجعفري بل بالانتصار للاسلام المحمدي الاصيل الذي كان ولا زال يمثله الامام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام ، وهذا الحملة هي تغيير عنوان القانون المطروح للتصويت في البرلمان العراقي من اسم (القانون الجعفري ) الى (القانون الشمري) لكي نضع الحق في نصابه ونرفع الظلم عن امامنا وقدوتنا الامام جعفر الصادق "عليه السلام" من الاساءة الذي لصقها به وزير العدل العراقي حسن الشمري والمرجعية التي تقف خلفه.
والله من وراء القصد 

شارك في الحملة على موقع آفااز ...

http://www.avaaz.org/ar/petition/lshb_lrqy_bkl_mkwnth_lkhw_lrb_lnshTyn_lnsnyyn_fy_llm_tGyyr_m_ysm_b_lqnwn_ljfry_l_lqnwn_lshmry/?nhvJrfb

إقرأ المزيد... Résuméabuiyad

الأربعاء، 1 يناير، 2014

مسك الختام ... 2013




بدأناه بذكرى السبايا وعودتهم لزيارة ثكلاهم ..وانهيناه بحزن عميق بذكرى رحيل المصطفى صلى الله عليه واله ..
وبين هذا وذاك ..نعيش في بلد قد ضاق ذرعا بابناءه
قتل وتشريد وتطريد ..وسبي واغتصاب وسرقة ونهب ثروات البلاد
وشعب لايعرف من الحق سوى اسمه ..يطبل لهذا ويسير وراء ذاك
شعب اغلب ابناءه وناسه غارقون بالقال والقيل ، لا يميزون بين الغث والسمين
تراهم تاركين لاهل الحق وسائرين وراء اصنام يذهبون بهم يمينا وشمالا ..
اغرقوا البلاد في فتن طائفية وحزبية ..
عام مضى .. والعراق يفقد ابناءه واحدا تلو الاخر 

عام مضى .. وليس هناك بيت لم يدخله حزن لفقد عزيز او فراق حبيب 
عام مضى .. ونحن نعيش في اغنى بلد في العالم يضم بين دياره ملايين الارامل والثكالى والايتام 
عام مضى ..وهناك العديد من اطفال هذا البلد يعتاشون على مفارق الطرقات يتوسلون لهذا وذاك ..
عام مضى ...والعراقيون يعيشون في اكبر كذبة ..اسمها الديمقراطية 
كذبة نسجتها اصابعهم باختيار المفسدين والسراق ...
كذبة لا يريدونها ان تنتهي وهم يصفقون لهذا الدجال او ذاك المحتال الذي عاد ليرشح مرة اخرى للانتخابات البرلمانية ..
عام مضى .. وهو يقول لنا غيروا ما بانفسكم ايها العراقيون ..كي يكون عامكم القادم خير وبركة ..



نسال الله تعالى ان يرينا في هذا العام الجديد كل خير ويبعد عنا كل شر وان يرينا الحق حقا فنتبعه وان يرينا الباطل باطلا كي نتجنبه ..
إقرأ المزيد... Résuméabuiyad