باسم الجابري: متى تنتهى خرافاتنا ..؟؟

الاثنين، 14 مايو، 2012

متى تنتهى خرافاتنا ..؟؟

مركز تحميل الصور
منذ الصباح البكر لهذا اليوم ، رن جهاز النقال ..المتصلة عمتى من محافظة ذي قار
- " يمه وليدك شلونه ؟".

استغربت السؤال ومع استغرابي هرعت مباشرة الى غرفة الاطفال دون شعور وانا  احمل معي النقال 
- خير عمة شكو ..شصار ؟؟
- يمه البارحة ولد طفل بمنطقتنا وكال وصيه ان كل واحد عنده طفل خليه يحني راسه وايديه والا ما  يعيش اكثر من اسبوع 
- شنو هالحجي عمه ؟؟ هاي وين الحجي ؟
- يمه يمنا بنفس ديرتنا بسوق الشيوخ ..
- بسيطة عمه من يكعدون كلهم احنيهم حتى بنتج راح  احنيها وياهم اخاف هم تموت خلال هذا الاسبوع 
- لا يمه بس الويلاد الزغار .
- لا عمه ، راح احني بنتج احتمال هذا الطفل نسى يكول حنوا الاطفال وامهاتهم ..سلميلي على عمي ورحم الله والديج على هالاتصال هذا .    مع السلامة عمه 
- مع السلامه وليدي .


وضعت كفي على خدي وانا  اندب حالي وحال هؤلاء المغفلين امثال عمتي الحنونة التي  تركت عقلها وجرت وراء مقولة لاحد الدجلة الذين يستغلون الناس وليعيشوهم في خرافات لا نهاية لها .
ياترى متى نقدر النعمة التي  وهبنا الله اياها من كمال العقل وتمام النعمة هذه ؟؟ 
وكيف سنقنع هؤلاء المغفلين الذين هرعوا وحنوا رؤوس اطفالهم وايديهم استجابة لوصية هذا الطفل الذي لم يره احد ممن نقل الخبر واكده لي .. المأساة التي  نعيشها اليوم من الجهل والتخلف والانقياد الاعمى وراء المستغلين هي السبب الذي اوصلنا الى ان (نجلب بكشاية) ..فمن المسؤول عن انتشار تلك الخرافات في مجتمعاتنا ؟
هل هي السلطة التي  تركت المشعوذين يسرحون ويمرحون ويخدعون الناس كيفما  شاؤوا ؟؟
ام انها مسؤولية المثقف الواعي الذي لابد عليه ان يجند قلمه وفكره لتوعية الناس وتوجيههم وفضح المخادعين ؟؟
ام انه قدر محتوم ان نعيش الخرافة ونصدقها ونؤمن بها ونطبقها وننتظر الفرج ؟؟


انا  لله وانا  اليه راجعون

هناك 17 تعليقًا:

  1. موضوع غريب وملفت يا استاذ باسم , ولكن استغرب هذه القسوة منك في وصف هذه العجوز بالمغفلة ,, ليتك اخذتها على قدر عقلها وبيئتنها , نعم اخرافة افة وهناك ممن ليس لهم عذر في اتباعها وتتبعها ... ولكن (هنة انهالله بالزين استاذ) وسلامي امانة الى عمتك

    ردحذف
  2. بدون وعي أخلاقي لا يوجد سلوك أخلاقي... لكن الذي يحدث لا يتوافق مع السمات والقيم الدينيه ... لإن المكر والخداع من اساليب الشيطان وليس اسلوب من اساليب الرحمن كما نعلم

    ردحذف
    الردود
    1. الغالي كمال .. ان ديدن الابالسة هو خداع البسطاء والمساكين باساليب تتوافق مع الوعي الموجود ضمن البيئة المعاشةة ..ونحن للاسف الشدديد نعيش وسط بيئة تؤمن بكثير من الخرافات ..فمن ياترى المسؤول عن ترويجها والسماح لها وكيف يمكن لنا نحن ان نفضح مروجيها ونكشف فاعليها ؟؟ تحياتي لك اخي الغالي

      حذف
  3. اليوم خبر قريته على الانترنت:
    طفل ولد في مدينة الحلة عمره خمس ساعات وتكلم عن عاصفة حمراء ستأتي ومات بعدها!!

    ردحذف
    الردود
    1. هههههههه قويييييييية
      الظاهر ذابينها على الاطفال هالايام
      حبيبي العربي اشكر مرورك الكريم وتعليقك الجميل

      حذف
  4. حبيبي الغالي فقار .. وحقك الغفلة ربما يعيشها الكثير ممن ترك عقله وسعى وراء الخرافات ..فننعته بالمغفل ..وتلك العجوز البسيطة وكثيرات امثالها تعيش تلك الغفلة .. ربما لا عن قصد ولكن ظروف البيئة ايضا ..والغريب في الامر انه اليوم سمعت الخبر يتم تداوله في النجف الاشرف ايضا ..انظر اخي كيف انتشر ذلك الخبر في هشيم المغفلين ..النوب بقت على عمتي ....؟؟ وان شاء الله يوصل سلامك حبيبي الغالي بس انت هم دير بالك علينا لا تسويلنا سالفة ...وياغافلين الكم الله

    ردحذف
  5. وهل تصدق ان زوجتي قامت بذات فعل عمتك ؟ واتصلت بكل من تعرفهم لان جارتي المثقفة اخبرتها بهذه النبؤة المؤكدة التي تنبأ بها الطفل قبل موته ؟!!!!!!!!!! والمشكلة اني وقفت متحيرا امام اصابع ابنائي ان لم تحنيهم سيموتون بحسب النبؤة ،لاحول ولا قوة الا بالله ، كذب المنجمون ولو صدقوا قد غابت عن عقول بعض النسوة ،فطرة ام تراكمات الثقافة اللاثقافية .
    دمت اخي الكبير في كل شيء

    ردحذف
    الردود
    1. الرائع الزركاني تحسين .. ربما تلك اشاعة روجها تجار الحناء لغرض بيع مخزونهم منها ..فربما هذه الحادثة شبيهة بحادثة ( من اكل بصل عكا كانما زار مكة ).. فتحرى ايها المبدع عن جارتكم المثقفة فربما لديها صلة قرابة بتاجر الحناء ...

      حذف
  6. اعتقد ان الموضوع قضية رأي عام وانا لا اعرف !!!
    الحك احني بناتي يمعودين ؟؟؟!!!

    ردحذف
    الردود
    1. هههههههه اي خويه من الصبح حنيهن تره انا ماعليه عمتي تزعل عليك ..

      حذف
  7. المسؤولية تقع على المثقف الواعي تجاه مثل هكذا امور ونبعدها عن السياسي لان ( خل يدبر حاله اولا ) المهم هي حالة نابعة من جهل واعتقاد بهذه الاشياء يجعل عقول الناس عبث بدون فائدة والله لم يخلقها عبثا اطلاقا وكا قيل من اعتقد بحجر كفاه ولا يختلف عن زمن الجاهلية حين يتقربون الى الله بقولهم عند عبادة الاصنام
    فالمسؤولية تقع على المثق من رد هذه التفاهات وزرق روح الثقافة العقلية تجاه من هو عليه قريب والله كريم والعاجبه على خير استاذ باسم

    ردحذف
    الردود
    1. الحبيب الغالي الفتلاوي .. لا تنسى ان كثير من الاشاعات كان غرضها سياسي لاجل اشغال الناس بامور معينة وابتعادهم عن الانشغال بامر مهم او مخطط كبير .. هذا من باب سوء الظن بالسياسيين لا اكثر ولا اقل .زالا انا اعلم ان الابتعاد عن الله تعالى والعيش في بودقة الخرافات والخوف من المجهول اضافة الى قلة الوعي وعدم التوجيه كل ذلك من اسباب التاثر بالخرافات السير وراءها ... شكرا حبيبي على كلامك الرائع

      حذف
  8. والله حسب اعتقادي وعلمي المتواضع ان الموضوع هو من احد الاساليب اليهودية الجديدة والمطورة لنيل من الدين الاسلامي فقد اصبحت تلك الاوراق التي كانو يلعبون بيه محروقة ... وها قد كشفوا اسلوبا اخر لنيل من ديننا الحنيف

    ردحذف
    الردود
    1. لا تستبعد اي شي اخي الغالي ..فطالما كانت اللوبيات الصهيونية تلعب على عقول الجهلاء وتنفذ بهم مآربهم ..وربما هذه احدى وسائل الاستخفاف بعقول المسلمين ..وضرب الدين الاسلامي بالخرافات والاشاعات .. تسلم يا غالي

      حذف
    2. اتفق معك في هذا الراي

      حذف
  9. ساستغني عن العقل والمنطق الى الابد . لانهما عملة لغير هذا الزمن .. وبضاعة كسدت .. ونحاسب على تداولها .. خضبوا اطفالكم يرحمكم الله

    ردحذف
  10. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف