باسم الجابري: عبرات .. في مشهد عراقي

السبت، 2 يونيو، 2012

عبرات .. في مشهد عراقي

عبرات .. في مشهد عراقي

 


باسم الجابري

تقتلني العبرهْ
وتتولدُ في أحشائي ألف غصةٍ ..
وألف حسرهْ
أسمعُ أنّاتَ الأيتامِ ..
وهيَ تُناغي نخيلَ البصرهْ ..
وصراخُ الثَّكلى يقتُلُني ..
بنشيجٍ قَدََّ الرأسَ ونحرهَ
وعيونُ الاطفالِ حَكايا
تروي الآلامَ المُستَعِرهْ
والظالمُ في أرضِ بلادي
يقتلُ ..يسرقُ ..يجمعُ أمرهْ
إخواني في الدينِ تَناسَوا
أنَّ الظالمَ يحفرُ قبرهْ
وسُكوتُ السلطانِ مَقيتٌ
نحوَ الاحداثِ المُنفجرهْ
وذئابُ الليلِ تُهاجمُنا
وجموعُ العدوانِ الأشِرَهْ
والكلُّ بعيدُ يتأمل
وقلوبٌ صارتْ كالصخرهْ
لا تسمعُ صوتَ المظلومِ
لا تنظرُ مأساةَ الحَرَّهْ
قتلٌ ..تشريدٌ ..تطريد
وعراقي لا ينفذُ صَبْرهْ


هناك 9 تعليقات:

  1. مااشد الحزن ومااحر دموع الوطن ومااقسى فلوب الابناء فهل جزاء الاحسان الا الاحسان اليس وطننا هو الذي احتضننا وكنا له منكرين..
    الهبت القلوب يااستاذ ابو مريم تحية لروحك الوطنية

    ردحذف
    الردود
    1. شكرا لك ايها الطيب العزيز الجبوري ..مروركم عطر مدونتي

      حذف
  2. لا حرمنا الله مداد قلمك الرائع استاذي العزيز باسم الجابري .. دمت بألف خير ..!

    ردحذف
    الردود
    1. الروعة مروركم الذي يسعدني حبيبي الغالي علي .. الله يديم تواجدكم معنا يارب

      حذف
  3. آه على المك ياوطني، ياحسرة على جراحاتك ،حين يتسابق ابنائك في طعنك غدا من كل صوب ،كي يرضو الاسياد، ابناء اقل ما يقال عنهم عاقوا الوالدين حبا بمال النيا وطمعا بكراسيها ، ليتفرجوا على دمائك نازفة بالحب لهم .
    دمت مبدعا ايها الجابري

    ردحذف
    الردود
    1. نعيش الام الوطن ايها العزيز ..فتنساق عبر بوح حروفنا .. شكرا على تعليقكم الرائع ابا ضياء

      حذف
  4. جميل جدا استاذ باسم الجابري
    حياك الله

    ردحذف
  5. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف
  6. الالم رفيق المساكين في طريق الغربة ..
    سلاما لعينيك ياجابري .. سلاما لكل الاوجاع التي ناغت قلوبنا ..سلاما والف تحية لك ولكل المحبين ايها الجابري الراقي

    ردحذف