باسم الجابري: مايو 2012

الخميس، 31 مايو، 2012

بعد قراءته الاولى في مجلس النواب حراك واسع لتعديله ... مدونون وناشطون يتخوفون من قانون جرائم المعلوماتية

تم نشر هذا التقرير في جريدة المدى في العدد 2499 بتاريخ الخميس 31 ايار 2012 


الديوانية/المدى برس/تحسين الزركاني

 
صداقة غريبة جمعت بين الحقوقي ذو الفقار هادي (28 عام) من مدينة الديوانية ،وبحر جاسم (23 عام) من مدينة كركوك ،كانت بدايتها في عالم افتراضي ،بموقع التواصل الاجتماعي الـ"فيس بوك" قبل عام ،وما ان تحقق لقائهم الأول على ارض الواقع ،في محافظة السليمانية بالمؤتمر الاول للمدونين العراقيين ،حتى بدأت مخاوفهم تزداد من ان تنتهي تلك الصداقة ،أو ينتهي التواصل بينهما بسبب بعد المسافة!. جراء القوانين والتشريعات البرلمانية، التي تجرم مستخدمي شبكات الانترنت والمدونين ،ومنها قانون جرائم المعلوماتية الذي قرأ قراءته الاولى في مجلس النواب العراقي في العام الماضي.

حراك واسع
وبيّن ذو الفقار لـ"المدى برس" إن "حراكا واسعا شهدته محافظة الديوانية (180 كم جنوب بغداد)، قاده مدونين وناشطين في مواقع التواصل الاجتماعية ، بعد الاعلان رسميا عن تأسيس أول شبكة عراقية للإعلام الاجتماعي، في المؤتمر الاول للمدونين العراقيين في السليمانية، للتنسيق مع نواب وحقوقيين وأكاديميين وقضاة وناشطين، أملا في تعديل بعض الفقرات التي تضمنها القانون".
وأضاف ان "أعضاء الشبكة العراقية في الديوانية بإسناد، زملائنا من باقي المحافظات خاصة بغداد وكركوك، اوشكنا على انهاء الاستعدادات لعقد ندوة نقاشية مع أعضاء مجلس النواب وحقوقيين وقضاة وناشطين ،لتعديل بعض فقرات القانون".
وأشار إلى ان "لا ضمانة في تحقيق حلم تعديل بعض الفقرات، التي تتعارض مع حقوق الانسان الدولية ،او التي نصها الدستور العراقي ، لكن اعتقد بشكل يقترب الى الجزم , بان التفاعل سيكون سنة حسنة ،وحافزاً رائعاً، سيدفع مختلف الفئات التي تتعرض الى اي قانون ، لتتبع هذه الطريقة الحضارية والديمقراطية في التعبير عن الراي ،وايصال الصوت الى المشرع عبر قنوات جديدة ومختلفة".

صداقات رصينة لا تعرف المذاهب
ويرى المدون بحر جاسم ان "علاقات صداقة رصينة ولدت مع كثير من المدونين والناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي، كونها ابتعدت عن الطائفية والمذهبية والمناطقية ،وجعلت غايتها الوحيدة تضميد جراحات وطن ،حاول كثيرين تمزيقه بعدة مسميات، نبذ من خلالها الارهاب ،او قمع الحريات والتعبير عن الرأي".
واستدرك ان "ما حققه المدّونين ومستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي ،من خلال صفحاتهم ،وزيادة اعداد الاصدقاء والزملاء المدونين، من كافة محافظات العراق ،تعد اهم النقاط، من خلال تطابق وجهات النظر التي يحاول المشرع من خلال بعض فقرات قانون جرائم المعلوماتية كبحها، الامر الذي دعانا نتواصل مع بعضنا وننسق الجهود لاقامة ندوة مع المشرع والقاضي والحقوقي والمدون لنبين وجهات النظر والحقوق الدستورية، والقانون سيؤثر على نشاطات المدونين والناشطين الذي ينشؤون حساباتهم بأسماء صريحة مكشوفة وحقيقية".
 
ضعف الاقتصاد
فيما يرى كمال جمال مدون ناشط من كركوك يبلغ من العمر (30عام) ان " التأثير النفسي في  محاربة حرية الأفراد الشخصية ،والتأثير المعنوي على المدون الذي اعتاد التدوين بسبب القانون ستنعكس سلبا على حريته في التعبير عن رأيه ،وسينتج عنها فقدان عدد هائل من مستخدمي مواقع التواصل وشبكات الانترنيت، مما يودي الى ضعف الاقتصاد الوطني، وتردي التنمية والتطوير في الكوادر البشرية التي تساهم في سرعة الأداء والإنجاز".

 

ويؤكد المدون عمر الهلالي (24عام) من كركوك ان "نجاح ندوة قانون جرائم المعلوماتية بالديوانية ،في وقت مازال يعمل فيه مدّوني كركوك من خلال اجتماعاتهم على عقد جلسة مع  حوار مع رئيس اللجنة القانونية النيابية في البرلمان العراقي خالد شواني لاطلاعه على القانون بشكل مفصل، والتحضيرات الجارية لمناقشة قانون جرائم المعلوماتية ليُقدم لنا الدعم  من داخل البرلمان العراقي لتعديل بعض فقرات القانون التي تتعارض مع الحقوق الدستورية والمواثيق الدولية".
بداية الطريق
اما عضو بورد الشبكة العراقية للإعلام الاجتماعي I.N.4.S.M" حيدر حمزوز (24عام) من بغداد إن "الندوة التي يتم التحضير اليها في محافظة الديوانية ،كانت مقترحا منذ أكثر من عام ،وبعد اعلان الشبكة بدأنا العمل على تحقيقها ، لتكون صوتنا الذي نعمل على إيصاله بصورة سلمية إلى صنّاع القرار ،بضرورة إعادة النظر بهذا القانون، وأرى انها خطوة ستخلق نوعاً من الاطمئنان، بأن هناك جهات تتابع هذا القانون".
ولفت إلى ان "هذا الامر لا يعني أننا في بر الأمان ،فما زال الطريق طويل أمامنا، والعمل شاق، فإعادة النظر بالقانون سيكون بيد المدونين والناشطين ومستخدمي الإنترنيت، الذين يؤمنون بحرية الرأي والتعبير على شبكات الإنترنيت".
 


وترى عضو بورد الشبكة العراقية للإعلام الاجتماعي دينا نجم الدين ان "القانون سيسهم في قطع العلاقات بين المدونين ومستخدمي مواقع التواصل الاجتماعية في حالة اقراره بهذه الصيغة ،وقد سعى اعضاء الشبكة لوضع تعديلات عليه بالتعاون مع الحقوقيين والأكاديميين، ونظمنا حملات لحماية الناشطين بضمن القانون بعد تعديله الذي نتمناه، لكي لا يضطر المدونين من استخدام الطرق الخفية للالتفاف على القانون".
 



من جهة أخرى قال التقني طيف خضير (33 عام) من البصرة ان "عدد النواب المدعوين للندوة ،لا يعكس بالضرورة موافقتهم على تغيير القانون، او قناعتهم بالفكرة ، ويجب ان نأخذ بعين الاعتبار التجاذبات السياسية في التأثير على صياغة الكثير من القوانين، من حيث الموافقة عليها او عدمها ،وعليه لا يمكن لنا التفاؤل بالنتائج مسبقا ،بل علينا الانتظار الى حين اعلان النتائج في مجلس النواب".
كلمات مطاطة
 


ومن الديوانية يرى المدون حبيب السعيدي (41عام) ان "دواعي اقامة ندوة مناقشة قانون جرائم المعلومات ومناقشة فقرات القانون هامة جدا، حيث تعتبر مجحفة بحق مستخدمي الحاسوب والأنترنيت، ولا تتوافق الاحكام مع الجريمة التي صيغت لها العقوبات، فعقوبة المؤبد على استخدام او اتلاف برنامج او شيء مثلا، اراها مجحفة جدا، قد تتناسب مع ادارات صفحات الارهاب مثلا، والاكثر من ذلك ان تلك العقوبات معلقة على تحقق القصدية، والقصدية عامل ذاتي يعتمر في نفس المتهم لو صح التعبير، وهو ما يعني سهولة تلفيق مثل هذه القصدية لأي كان وبحسب المزاج".
وتابع القول ان "فقرات غامضة منها تكدير الامن العام او الاخلال بالنظام العام عبارات تمتاز بمطاطيتها ،وجاهزية استعمالها ضد اي مستخدم للحاسوب او النت ،وبحسب الاهواء، وهذا احد دواعي انعقاد الندوة لدراسة القانون وتحليله بشكل قانوني من خلال وجود الاكاديميين والسعي إلى محاولة تحقيق تعديل بعض فقراته".
 


فيما لفت الناشط حسن المشموري (47 عام) من الديوانية ان "سياقات تعديل مادة في القانون يحتاج الى (11) نائبا، لتقديم مقترح أي قانون او تعديله ،وعلى هذا الاساس بدء العمل ، بخطوات سابقة تم فيها التنسيق مع نواب الديوانية وبعض النواب من خارجها وقد تمت دعوة ما يقارب (30) نائبا اكدوا في اكثر من مرة حضورهم معنا في الندوة، وان حصلنا على هذا العدد ونأمل في ان يتمكنوا من تعديل مسودة القانون بعد قراءتها الاولى".
 


ويتوقع المدون سليم الخليفاوي (28 عام) من الديوانية ان "المشاركين سيتمكنون من دمج التوصيات التي سيخرج بها المؤتمرين ضمن القانون لتعديل بعض فقراته يعتمد على أمرين مهمين هما :قيمة وأهمية التوصيات التي سيخرج بها المؤتمرون، وعدد النواب الذين سيحضرون الندوة والذين ستقع عليهم مسؤولية المطالبة بتعديل بعض فقرات القانون".

تصفية حسابات
 



ويؤكد المدون باسم الجابري أن "معظم الساسة يستخدمون الاخرين ساحة لتصفية حساباتهم، ونتمنى ان لا يكون قانون جرائم المعلوماتية سلاح بيد جهة، لتنال من جهة اخرى ،ونأمل ان يتفهم النواب عُظم الكارثة التي ستنزل بحرية الرأي والتعبير، في حال اقرار القانون بصورته الحالية ، كما نتمنى ان يتفهم البرلمانيون ان اقرار قانون فيه هذا الكم من الخروقات لحقوق الانسان وحرية التعبير، سينعكس سلبا على سير العملية السياسية والديمقراطية، التي يتغنى بها معظمهم في خطاباتهم وطروحاتهم واعلاناتهم الانتخابية".
وزاد "املنا كبير ببعض المنصفين منهم ومن يعي خطورة ما يتضمنه قانون جرائم المعلوماتية ،ويكونوا عونا لأبنائهم واخوتهم من المدونين ومستخدمي الحاسوب ووضع قانون يضمن الامن والسلام وحرية الفكر والتعبير ويضمن حقوق الاخرين".
وكان مجلس الوزراء قد وافق بجلسته التاسعة عشر في 19/4/2011 على مشروع قانون جرائم المعلوماتية المدقق من قبل مجلس شورى الدولة واحالته الى مجلس النواب لقراءته والمصادقة عليه، استنادا الى احكام المادتين (61/البند اولا) و(80/البند ثانيا) من الدستور.
ويضم القانون (33) مادة اعترضت على بعضها اكثر من (43) منظمة دولية ،لتعارض بعض فقراته مع المواثيق والمعاهدات الدولية المتعلقة بحقوق الانسان، بعد حملة اطلقتها الشبكة العراقية للإعلام الاجتماعي "I.N.4.S.M"مطلع العام الحالي.
إقرأ المزيد... Résuméabuiyad

الاثنين، 28 مايو، 2012

الى ابنتي الصغير ... هواجس تم نشرها


 

انتظرتك صغيرتي لتكبري ..

واحكي لكِ الحكاية..

انتظرتك لتكبري لكي تري

وتسمعي وتفهمي الرواية..

فالسارقون صغيرتي تجمعوا واوقدوا النارِ ..

واتفقوا ان يسرقوا بلادي ..

ويهدموا داري

اتفقوا ان يسرقوا أقلامي ..

ويقتلوا صغاري ..

فالسارقون بنيتي قد أعلنوا الحرب هنا..

فعاثوا في منزلنا ..

ودمروا الورود .. وحطموا الأواني

قد ارعبوكم طفلتي ..

وهذا فعل الجاهل الجبانِ 

وصاح واحد منهم ان اقتلوا الصغيرة !!

اقتلوا تلك الطفلة صاحبة الضفيرة ..

فانتزعوك طفلتي من بين أحداق عيوني

ولم يعوا في حينها من تكوني ...

همهم - صغيرتي - ان يسكتوا الندا

ويكتموا الصياح والبكا

ويقطعوا - فليخسأوا - لسان من قال " لا "

لكنهم حبيبتي قد نفذوا الجريمة

وافصحوا عن بهيمة

وبينهم تقاسموا الغنيمة

يا طفلتي ..لم يقتلوك حينها ..

بل أنهم قتلوني ..

ولم يسلبوك مني ساعتها ..

بل منك قد سلبوني ..

والآن حان الوقت كي تعرفي صغيرتي

ان الدماء أصبحت قربانا..

لتحكي للاجيال كل  ما  كانا

فتحكي ..

قصة هذا الوطن السليب ..

وقصة والد قد عشق النحيب..

وقصة العراق ..

وقصة السراق ..

فلنستمع لقصة العراق ...

..........

..........

.........

آه يا عراق

إقرأ المزيد... Résuméabuiyad

الأربعاء، 23 مايو، 2012

قراءة في فنجان خريفي


قراءة في فنجان خريفي















تَمَلْمَلي ..

واقْطَعي انفاسَ صبري

تأَفأَفي ..

بصوتكِ المبحوحِ في صدري

فيا نفسُ ..

مَنْ يدري ..؟؟

ومنْ عساهُ ان يدري ؟؟

فوحدُكِ تَنْبشينَ

في خرائبِ الروح

ولنْ تَجِدي سوى

اوراقا تناثرتْ هنا وهناك

ذكرياتا

طرزها القِدَمُ بلونِ التاريخ البُنِّي

شوارعا مُقْفَهَرَّة

غَطَّتْها كثبانٌ رمليةٌ لم تطأها قَدَم ..

واوراقا خريفية

انتشرت فوق رفوفِ الاحزان

طفل بملابسٍ رثةٍ ..

ينظر الى الزمن نظرةَ عتابٍ شابَها الخجل

الان شَعِرْتُ

ان الحقيقة قد غابتْ عن الجميع

حتى عينايَ

قد اَغمضا بعضُهما البعضَ شفقةً ورحمة

وشعوري بالحياة قد تناقصَ رويداً رويدا

حتى لمستُ الضياعَ

عِبرَ الزمن كيفَ يكون

عندَها ..

تيقنتُ ان لا سبيلَ للخلاصِ

الا الخلاص…
إقرأ المزيد... Résuméabuiyad

الاثنين، 21 مايو، 2012

اقتراح لقاء جديد لمدوني الديوانية




احبائي .. ونحن على اعتاب اللمسات الاخيرة للجلسة الحوارية التي ستعقد في الديوانية بخصوص مناقشة قانون جرائم المعلوماتية ..فلابد من توضيح اخر المستجدات ..كما لابد من وضع اخر لمسة تحضيرية لانجاح هذا اللقاء المهم الذي سيكون فيه عدد من البرلمانيين الذين سنستدعيهم ليقفوا معنا في مشروعنا الوطني الذي يروم لتصحيح الفقرات القانونية التي  تمثل نقطة سوداء في قوانين البلد ..وكذلك هناك العديد من الاساتذة القضاة الذين سيشرفوننا بتوصياتهم ..فلابد ان نلتقي لنضع اخر لمسة لهذا الملتقى ..

انتظر منكم هنا في مدونتي مقترحاتكم حول تحديد يوم اللقاء وساعته ومكانه ..ومشتاقين الكم والله
إقرأ المزيد... Résuméabuiyad

الأربعاء، 16 مايو، 2012

ماذا استفدت من الدورة التدريبية ( الاعلام والقانون شراكة دائمة ) ؟؟

ربما  اغلب الزملاء من الاعلاميين والمدونين لا يعرفون او لا يهتمون بمعرفة الفقرات القانونية التي تمس عملهم الاعلامي او التدويني .. الدورة التدريبية التي  اقامها المركز القانوني لحماية الصحفيين في العراق استطعت من خلالها ان اطلع على كثير من الفقرات القانونية التي  من الممكن ان تتسبب لي في مشاكل مع القضاء وانا  امارس عملي الاعلامي او الصحفي او التدويني وذلك لجهلي بالقانون .
اكثر شيء استفدت منه في الدورة هو المعلومات الرائعة من قبل المحامي الكبير الاستاذ حسن شعبان الذي تطرق الى ادق التفاصيل التي  من الممكن ان تواجه العمل الاعلامي بكل اشكاله .
الدورة كانت ممتعة ومفتوحة من ناحية النقاشات ، غير تقليدية ، عرض الجميع الكثير من الجزئيات التي  من الممكن ان تواجههم واجاب عنها الاستاذ شعبان وعرفنا كيف نتجنب المساءلة القانونية اثناء العمل ..
لابد لكل اعلامي وصحفي ومدون ان يكون له القدر الكافي من الاطلاع على الفقرات القانونية التي  تمس عمله الاعلامي ، لان بمعرفتها سيكون هناك توجه صحيح للعمل ، احترام القانون امر مهم من قبل الجميع ،ولكن الاهم هو تطبيقه من قبل المسؤولين عليه ، لذلك فان الاعلامي سيكون في مواقف شديدة الحراجة خصوصا مع وجود جهل كبير بفقرات القانون من قبل من يطبق القانون نفسه ..نحن نتعامل مع مجتمع جاهل قانونيا لذلك من واجبنا ان نوعي هذا المجتمع ونتطرق الى تحليل القانون وشرحه وافهامه للاخرين من اجل ان نعيش في دولة تحترم القانون وتطبق القانون قولا وفعلا .

   
مركز تحميل الصور مركز تحميل الصور
مركز تحميل الصور
إقرأ المزيد... Résuméabuiyad

الاثنين، 14 مايو، 2012

متى تنتهى خرافاتنا ..؟؟

مركز تحميل الصور
منذ الصباح البكر لهذا اليوم ، رن جهاز النقال ..المتصلة عمتى من محافظة ذي قار
- " يمه وليدك شلونه ؟".

استغربت السؤال ومع استغرابي هرعت مباشرة الى غرفة الاطفال دون شعور وانا  احمل معي النقال 
- خير عمة شكو ..شصار ؟؟
- يمه البارحة ولد طفل بمنطقتنا وكال وصيه ان كل واحد عنده طفل خليه يحني راسه وايديه والا ما  يعيش اكثر من اسبوع 
- شنو هالحجي عمه ؟؟ هاي وين الحجي ؟
- يمه يمنا بنفس ديرتنا بسوق الشيوخ ..
- بسيطة عمه من يكعدون كلهم احنيهم حتى بنتج راح  احنيها وياهم اخاف هم تموت خلال هذا الاسبوع 
- لا يمه بس الويلاد الزغار .
- لا عمه ، راح احني بنتج احتمال هذا الطفل نسى يكول حنوا الاطفال وامهاتهم ..سلميلي على عمي ورحم الله والديج على هالاتصال هذا .    مع السلامة عمه 
- مع السلامه وليدي .


وضعت كفي على خدي وانا  اندب حالي وحال هؤلاء المغفلين امثال عمتي الحنونة التي  تركت عقلها وجرت وراء مقولة لاحد الدجلة الذين يستغلون الناس وليعيشوهم في خرافات لا نهاية لها .
ياترى متى نقدر النعمة التي  وهبنا الله اياها من كمال العقل وتمام النعمة هذه ؟؟ 
وكيف سنقنع هؤلاء المغفلين الذين هرعوا وحنوا رؤوس اطفالهم وايديهم استجابة لوصية هذا الطفل الذي لم يره احد ممن نقل الخبر واكده لي .. المأساة التي  نعيشها اليوم من الجهل والتخلف والانقياد الاعمى وراء المستغلين هي السبب الذي اوصلنا الى ان (نجلب بكشاية) ..فمن المسؤول عن انتشار تلك الخرافات في مجتمعاتنا ؟
هل هي السلطة التي  تركت المشعوذين يسرحون ويمرحون ويخدعون الناس كيفما  شاؤوا ؟؟
ام انها مسؤولية المثقف الواعي الذي لابد عليه ان يجند قلمه وفكره لتوعية الناس وتوجيههم وفضح المخادعين ؟؟
ام انه قدر محتوم ان نعيش الخرافة ونصدقها ونؤمن بها ونطبقها وننتظر الفرج ؟؟


انا  لله وانا  اليه راجعون
إقرأ المزيد... Résuméabuiyad

الخميس، 10 مايو، 2012

في كل بيت باسبورت لحرب طائفية وحرب شوارع

مركز تحميل الصور





سمعنا القرار الغريب من قبل الحكومة العراقية بحق كل بيت امتلاك قطعة سلاح (بندقية او مسدس) ومباشرة نقلتني ذاكرتي الى اول ايام دخول الاحتلال حيث كانت الخطة الامريكية حينها ان يتقاتل العراقيون فيما بينهم كي يتركوا المجال لهم لعيثوا في البلاد فسادا ..وفعلا تركوا ابواب المعسكرات والوحدات العسكرية مفتوحة اما الجميع فصار نهب السلاح اسهل ما يكون ، فاصبح في كل بيت سلاح .. بعد عدة اشهر بدأت بوادر ظهور الاسلحة في الشارع العراقي على شكل مليشيات وتطور الامر ونشبت حينها فتنة طائفية احرق بها الاخضر واليابس . واليوم هذا القرار غير المدروس و- وربما المبنى على دوافع شيطانية - سوف يكون جوازا لدخول العراقيين حربا طائفية يستعد لها الكثير من الساسة البهلوانيين الذين يرقصون على جراحات الشعب العراقي المسكين الذي يندفع بسهولة وراء قياداته الكارتونية ..ولو اردنا ان نحسن بالحكومة العراقية وقرارها هذا فانه مؤشر خطير على عدم قدرة الحكومة والقوات الامنية على حماية الشعب فقالوا لنا اذهبوا انتم وربكم فقاتلوا انا ها هنا قاعدون ... فاين تصريحاتهم بجاهزية القوات الامنية ؟؟ واين تصريحاتهم بقدرة العراق ان يحمي نفسه ؟ طالما غير قادر على حماية شعبه من شعبه ، وهنا سؤال ربما يتبادر الى الذهن .. لماذا التوقيت كان في هذه الايام التي ارتفعت فيه وتيرة الصراعات السياسية بين الكتل البرلمانية ؟؟ ومن هو المسؤول عن استصدار مثل تلك القرارات التي ممكن ان تكون قنبلة موقوتة بايدي الجميع ؟؟
ربما الجواب سهل و بسيط عند الحكومة العراقية
إقرأ المزيد... Résuméabuiyad

الاثنين، 7 مايو، 2012

ذكريات … وهموم ..ووطن

ذكريات … وهموم ..ووطن
باسم الجابري

الحزنُ صار هويتي .. وكياني
والصمتُ قَضَّ مضاجع النسيانِ
فتراءت الذكرى لعين بصيرتي
وكانما شبحُ السنين أتاني
دارت بي الايام تروي ما سلفْ
وتجول بي في زحمة الاوطانِ
عرضَتْ لعيني يوم كنت طليبُها
دنيا الهذارِ ولعبة الصبيانِ
لا هَمَّ لي غير السعادة والهنا
كيف المنالُ ..ليس لي مِنْ شانِ
كم دولةٍ قد زرتُ صاحَبَني الأسى
وكمْ وكمْ مِنْ موطنٍ آذاني
ثم اضعتُ النفسَ في دنيا الهوى
فرحتُ ابحثُ عنها بكلّ مكانِ
حتى اذا صار العراق أماميا
والقممُ الشمّاء في الاركانِ
بانتْ منابرَ للدُعاةِ كأنّها
روضٌ يطوفُ حولها الولْدان
فتصاغرتْ نفسي لعَظُمِ مَهابةِ
الارضِ التي قدْ باركَ الرّحمانِ



إقرأ المزيد... Résuméabuiyad